Advantage Austria عرض التنقّل
نحن نعتقد بأن حضرتكم من الى جهة هذه الدولبلد اخرى

التصاميم

كليشة طباعة، تصاميم © photocase.com/smile4mone

© photocase.com/smile4mone

أصبح التصميم اليوم يعني أكثر بكثير من مجرد إعطاء شكل معين. وليست المواد أو المنتجات هي وحدها التي يمكن أن تشكل، بل كذلك أيضاً الخدمات وعملياتت الإنتاج والأنظمة. وعالم التصاميم في النمسا هو   اختصاصي، ومشوق ومتنوع.   وعالم التصاميم هذا يسعى للحفاظ على حضارة مستقبلية قائمة على  الربط بين التقاليد والحداثة

المحتوى:

التقاليد والحداثة

يتميز تاريخ التصميم في النمسا بطرق وأشكال متعددة، بوجود المتناقضات مع بعضها في علاقة متوترة:

  • التقاليد والحداثة
    غالباً ما تكون التقاليد والحداثة على طرفي نقيض، أما في النمسا فتربطهما التصاميم النمساوية على أوثق ما يكون
  • الإنتاج الواسع ومواد الرفاهية التي تنتج يدوياً
    طابع المعمل اليدوي لا سزال هو الطابع الرئيسي من المعمل الفييناوي القديم حتى الوقت الحاضر .
  • المنتجات والخدمات الفنية
    يعمل الكثيرون من المصممين من منطلقات فردية فنية

فروع وهيكليات

يشمل مفهوم التصميم اليوم كل العمليات التي تؤدي إلى الوصول إلى منتج بالشكل المطلوب وبالقدرة على القيام بالمهمة التي ينتج من أجلها، سواء كانت هذه المنتجات سلعاً أو خدمات. والمميز في هذا المجال تلك التقاطعات العديدة والمتنوعة مع المجالات الإبداعية الأخرى، وخاصة فرع الإعلانات والدعلية والعلاقات العامة بالإضافة إلى مجال الوسائط النتعددة. لم تعد تنطبق قواعد الفصل التقليدية بين المجالات المختلفة، إلاّ فيما ندر، على مكاتب التصميم العصرية، فالقاعدة الآن هي العروض المتنوعة وتقاطعاتها مع:

  • التصميم الصناعي وتصميم المنتجات 
  • تصاميم الاتصالات والرسوم التخطيطية 
  • تصميم الأمكنة - التجهيزات الداخلية والخارجية 
  • تصاميم الأزياء والمنسوجات 
  • التصاميم الرقمية وتصاميم وسائل الإعلام 
  • تصاميم الخدمات

تسيطر المؤسسات الصغيرة والمكاتب الفردية على عالم التصميم النمساوي. أما المؤسسات الكبيرة بالمقارنة فتعمل في مجال تصاميم الإنتاج والتصميم الصناعي. كما يعمل أكثر من ثلثي المصممين النمساويين في أكثر من مجال واحد متجاوزين الحدود بين لبفروع المختلفة.

ومن المميزات الملفتة أنّ المصممين وبالتالي الذين يقدمون عروض التصميم، يكونون قريبين من المواقع الصناعية. وتوجد التجمعات الاقتصادية النمساوية عادة في محيط المدن الكبرى.

تصميم المنتجات والتصميم الصناعي

عاشت النمسا في الأعوام الماضية طفرة في تأسيس مكاتب التصميم. وحسب دراسة أنجزتها جمعية المصممين، فإنّ واحداً وأربعين بالمئة من مؤسسات التصميم الصناعي وتصميم المنتجات، أُسست بين عامي 1996 و2002.

وفيينا هي تقليدياً، مركز مواقع التصميم التي تعتمد الفنون في عملها. أما في غرب النمسا وفي محيط غراتس، فقد نشأ مشهد احترافي للتصاميم الصناعية.

ومن بين مكاتب التصميم العاملة منذ زمن في مجال التصاميم الصناعية وتصميم المنتجات، نذكر المكاتب التالية:

أما المكاتب التالية فهي من المكاتب الحديثة العاملة في مجال التصاميم الصناعية:

ويقدم العديد من المكاتب الفتية والحديثة، إلى جانب تصميم المنتجات، تصميماً بيانياً وتصاميم لوسائل الإعلام والاتصالات. منها المكاتب التالية:

إنّ السوق النمساوية للتصاميم الصناعية ضيقة جداً. لذلك فإنّ توجهات المصممين الصناعيين النمساويي ومصممي المنتجات، هي في غالبها من وحي الأسواق العالمية. ومع كل ذلك فهناك عدد من المؤسسات النمساوية التقليدية التي تعتمد في تصاميمها على أنها عامل منافسة
وفيما يلي عدد من المؤسسات الرائدة

التصاميم البيانية وتصاميم الاتصالات

يعمل أكثر من نصف المصممين النمساويين في المجال البياني (الرسوم والمخططات) ومن بينهم العديد من الفنانين التشكيليين. لكن لا يوجد إلا القليل جداً من المكاتب التي تقتصر في عملها على الخدمات البيانية الصرفة. وتتناسب الخدمات الحديثة كتصاميم الاتصالات والتصامي التعاونية مع العروض المتنوعة والمتعددة. بالإضافة إلى ذلك فإنّ لمجال التصاميم البيانية صلات وثيقة بمجالات أخرى من الاقتصاد الإبداعي كالموسيقى والأدب واإعلان والفنون ووسائل الإعلام.

تمثل الوكالات التالية نموذجاً للعديد من المكاتب والوكالات الاحترافية

• المجال البياني الطباعي

• تصاميم الاتصالات والإنترنت

تصميم الأمكنة: تجهيزات داخلية وخارجية

يتشكل مشهد جديد في عالم التصاميم في النمسا وفي مجال الأثاث والسلع الاستهلاكية بالذات، هذا المجال الذي يعد تقليدياً في النمسا. أمثلة ذلك:

تمكن بعض ممثلي المشهد التصميمي الحديث في النمسا من أن يحصلوا على سمعة عالمية جيدة من مراكزعملهم في النمسا، منها على سبيل المثال:

وآخرون اتخذوا أماكن عملهم في الخارج وبرزوا في أعمالهم هناك، مثل:

الإنتاج والتسويق

إلى ذلك فإن النمسا تضم عدداً من المؤسسات ذات العراقة التقليدية والتي تتميز بتوجهها نحو الفنون التطبيقية. وبعض المؤسسات منها مثل:

تعمل بنجاح على التوفيق بين التقاليد والحداثة.

تملك بعض الشركات الفتية، بالتعاون مع المصممين، أركاناً هامة في الأسواق.
والشركات التالية مثال ذلك:

  • النجار التيرولي (من التيرول) ومصنّع الأثاث Hussl
  • معمل الأثاث في فورالبرغ Schmidinger-Möbelbau
  • ومصنع الشراعات الشمسية Sun Square 

وتعتبر das möbel الأثاث مثالاً مميزاً لتوزيع وتسويق تصاميم الأثاث المنزلي ومركزها في فيينا، ويتركز عملها على التصاميم المنزلية غير المفروشة وعلى الفرش والتجهيزات الحديثة. والمنصة التالية PureAustrianDesignالتصميم النمساوي الصِرف تعمل بشكل أساسي على تقديم التصاميم النمساوية عالمياً والتعريف بها

تصميم الأزياء والمنسوجات

لا يعادل مجال تصميم الأزياء والمنسوجات إلاّ حوالى ثلاثة بالمئة من شركات التصميم النمساوية وهو بذلك أصغر فرع من فروع التصميم ونصف شركاته هي مؤسسات فردية. مع ذلك فقد برزت في السنوات القليلة الماضية بعض المستويات النمساوية. أما منصة الأزياء الوحدة ف مكتب الأزياء فقد ساهمت إلى حد كبير بالتعرف عالمياً على مشهد عالم الأزياء والموضة في النمسا الذي أصبح له شخصيته المميزة.

كذلك فإنّ طاقة النمو كبيرة بما يتناسب مع هذا التوسع، فثلثا الماركات الناجحة في النمسا تأسست منذ سنة 2000سجل مجال "الملبوسات الجاهزة" أكبر نسبة نمو، وهي شركات تصمم مجموعتين على الأقل كل سنة وتنتج بشكل واسع.

ومن المصممين النمساويين الذين يمثلون الطاقة الإبداعية العالية والمستوى الرفيع، نذكر المواقع القليلة التالية: 

  • مؤسسات التصميم ذات الطابع العالمي:
    Edwina Hörl, Hartmann Nordenholz, Petar Petrov, Ute Ploier, Wendy & Jim
  • طليعية / تصورية تخطيطية :
    Eva Blut, Fabrics Interseason, flor de illusion
  • ذات توجهات تقليدية :
    Edith A’Gay, Claudia Brandmair, Elfenkleid, Shella Kann, Michél Mayer, Claudia Rosa Lukas
  • في مراحل النمو :
    Anna Aichinger, Awareness & Consciousness, House Of The Very Island’s Royal Club Division Middlesex Klassenkampf But The Question Is Where Are You, Now?, Wilfried Mayer, Eric Rainer
  • الحُليّ والأكسسوارات:
    Sonja Bischur, Büro Baumann, Petra Galogaza, Florian Ladstätter, Melanie Haarhaus, Rosa Mosa 

 تعمل ماركات الأزياء النمساوية بتوجه عالمي من أجل التصدير. فأوروبا هي السوق المستهدفة الأولى تليها اليابان. ويتم التصدير عبر وكالات أو عبر مايسمى صالات العرض، وفي أوروبا بشكل خاص عبر الاشتراك بالمعارض.

تصنع المجموعات االنموذجية في المعامل الخاصة، أما الانتاج الواسع فيكاف به بالدرجة الأولى خياطون ومعامل ملبوسات نمساويون. أما مشاغل الإنتاج في أوروبا الشرقية فهي تتنامى باستمرار وتزداد أهميتها باطراد.

يوجد العديد من المؤسسات ومنتجي الأزياء والموضة النمساويين ممن يحافظون على التوجهات التقليدية ويهتمون بالنوعية العالية. والبعض منها يستثمر بمثابرة بالتعاون الإبداعي مع المصممين
وهنا بعض الأمثلة على ذلك :

كما أن الأزياء الشعبية تأخذ حيزاً واسعاً ومستقلاً. ويؤدي التعاون بين صناعة الأزياء الشعبية النمساوية ومصممي الأزياء والموضة، إلى توجّه حديث إبداعي في الأزياء الشعبية. والشركات التالية هي مثال جيد للمظهر (لوك) النمساوي الحديث العالمي

تحتوي النمسا على صناعات نسيدية غنية بالتقاليد وتتركز هذه الصناعات بالدرجة الأولى في غرب النمسا في فورالبرغ كمركز لها. وتتميز بحس إبداعي عالٍ وبتجاوب رائع مع المشهد النمساوي للتصاميم. مثال ذلك مايلي:

ويشكل المثال التالي صفة مميزة صناعة التطريز في فورالبرغ .
والنمسا هي رابع أكبر منتج في العالم، في مجال التطريز وهي بلد رائد في التصميم وتقنياته .

المؤلف:
Doris Rothauer / Büro für Transfer
نسخ
©©ADVANTAGE AUSTRIA