Advantage Austria عرض التنقّل
نحن نعتقد بأن حضرتكم من الى جهة هذه الدولبلد اخرى

نظرة شاملة

يقف مصنعو المواد الغذائيةالنمساويون على قمة الأسواق العالمية والأوروبية منفردين بأفضل الجودة. وأهم عوامل نجاحهم هي ابتكارات وتطويرات مستديمة في الإنتاج وطرقه ووسائله، باإضافة إلى العمال المتدربين ذوي الخبرة ومهنية الماركات المصنعة. وبزيادة بلغت حوالي عشرة بالمئة في التجارة الخارجية للمواد الزراعية حققت النمسا في عام 2006، ميزان تجارة خارجية إيجابياً

المحتوى:

المنتجات والجودة

تحبذ النمسا المواد الغذائية ذات الطبيعة السليمة الصحية والتي تكون تحت رقابة صحية مستمرة. وتصدر المواد الأولية من إنتاج ملائم للبيئة. ويتنافس منتجو المواد الغذائية في سوق محلية صغيرة منافسة شديدة. وهذا مايجعل منتجاتهم صالحة للتصدير

مثال اقتصاد منتجات الحليب والألبان

وهناك حوالي تسعين معملاً في النمسا للألبان والأجبان تعمل على مستوى عالٍ من الجودة وبكفاءة عالية منذ سنين طويلة. فالمواد الأولية المستخدمة وتقنيات الإنتاج كلها من مستوى رفيع وتبين أن هذه الاستراتيجية ناجعة. والمنتجات التي تصدّر في هذا القطاع هي أجود من المنتجات التي تستورد

ويعود قسم كبير من الفضل في نجاح قطاع الألبان النمساوي إلى الابتكارات والتطوير في الإنتاج. وهكذا أمكن على سبيل المثال، زيادة الصادرات من منتجات الألبان والأجبان بمقدار خمس وعشرين بالمئة في عام 2006 عن سابقه

إلى الأرقام والوقائع

مثال اقتصاد اللحوم

وفرص تصدير اللحوم إلى أسواق بلاد أخرى هي فرص جيدة وخاصة، على سبيل المثال، إلى اليابان وسويسرة أو إلى الأسواق المجاورة في دول أوروبا الوسطى والشرقية. فللمستهلك ثقة كبيرة بلحوم الأبقار النمساوية. وقد أمكن زيادة نسبة تصدير هذا النوع من اللحوم بمقدار اثني عشر بالمئة سنة 2006 عن العام السابق، كذلك تم تصدير لحوم الخنازير بنجاح

من الأشياء المرغوبة في أسواق التصدير بشكل خاص، بعض مستحضرات اللحوم النمساوية كبعض المستحضرات الدهنية على سبيل المثال. وقد تم في عام 2006

تصدير ما ينوف على اثنين وخمسين ألف طن من النقانق والدهون والشحوم بأشكالها المختلفة

إلى الأرقام والوقائع

الجودة االنمساوية


لقد تطورت النمسا في السنوات الماضية إلى بلد يشتهر بأطايب المأكولات. فقد استطاعت صناعة المواد الغذائية النمساوية أن تجد لنفسها مكاناً متقدماً ليس فقط في الأسواق الداخلية، وإنما أيضاً في ما يزيد على مئة وستين من أسواق التصدير، كل ذلك بفضل جودتها ولذة الاستمتاع بها. وتؤكد زيادة نسبة التصدير من %12 إلى %40 بين عامي 1995 و 2006 هذا النجاح

وقد اكتشف مزارعون وأصحاب كروم العنب وأصحاب المطاعم الطموحون والنشيطون، قدراتهم الذاتية وطوروها. فقد طوروا منتجات ذات جودة عالية ليستمتع بها الذواقة. ويحتل منتجو المواد الغذائية النمساويون الريادة في الجودة في الأسواق الأوروبية والعالمية. كما يتم تصدير المزيد من المنتجات المحسّنة وذات الأسعار الأغلى. وهكذا فإن المستهلكين في كل العالم يزدادون استعداداً وقبولاً للجودة العالية والطعم اللذيذ وباسعار مناسبة للمواد الغذائية النمساوية

ويمثل تصدير المواد الغذائية القسم الأكبر من المنتجات الزراعية النمساوية -البنود الجمركية 16 إلى 24 وبذلك تكون نسبة تصدير المواد الغذائية أكثر من ستين بالمئة من مجموع تصدير المنتجات الزراعية. ومن "ملوك التصدير" إلى جانب مشروبات الطاقة، نعد أنواع عصير الليمون والشاي المثلج والحلويات، بالإضافة إلى الفطائر والمعجنات والمنتجات المميزة للمطبخ النمساوي للمعجنات والحلويات

وفيما يلي أمثلة على المواد الغذائية والمشروبات النمساوية العديدة والمتنوعة والمرغوب بها بشكل كبير في الأسواق العالمية

  • وجبات طعام للقوة والصحة
  • مشروبات للمحافظة على تارشاقة
  • منتوجات حيوية
  • معجنات وحلويات
  • مستحضرات من الفواكه
  • مواد غذائية مع إضافات للصحة والعافية
  • مشروبات لا تنعش الجسم والنفس فحسب، بل وتنقيها وتحييها أيضاً

اختصاصات إقليمية وزراعة حيوية

تشتهر النمسا بتعدد اختصاصاتها الإقليمية كما تحتل موقعاً متقدماً في مجال المنتجات الحيوية النامي، وفق التوجهات العالمية

ولكل ولاية اتحادية نمساوية مميزاتها الخاصة في المأكولات، من المربيات المميزة إلى سلمون الألب والخمور الممتازة. وبين المنتجات الحيوية النمساوية التي تتمتع برغبة كبيرة، اللحوم والنقانق والحبوب والمعجنات والحليب ومنتجات الألبان

جودة إقليمية

وسواء كان زيت البذور من شتايرمارك أو المشمش من فاخاو أو كل المنتجات الإقليمية الأخرى في النمسا، فإنها تتميز بتمسك منتجيها بالجودة العالية والرغبة بتطوير المنتجات. إذ لا يكتفي المنتجون بالوصفات التقليدية وحسب بل يطورون ويبتكرون منتجات جديدة

وتؤدي الهيكلية الزراعية في النمسا التي تعتمد على المزارع الصغيرة والمتوسطة، إلى استخدام أجود المواد الأولية في كل التخصصات المميزة الإقليمية، بالإضافة إلى الاستفادة من الخبرة الطويلة والتي تعود إلى سنين طويلة

منتجات حيوية

إن الزراعة العضوية تحمي الطبيعة وتساهم في حماية مستدامة للبيئة
ستسمع المزيد من ذلك في التيار السمعي
Organic Farming (بالإنكليزية) [mp3, 883.7kb]

والقاعدة التي تعتمد عليها الزراعة البيولوجية النمساوية، هي انتاج أجود المواد الغذائية بالتناغم مع الطبيعة وبالاستخدام الصحي والسليم لللأراضي
الزراعية، من المواد الأولية والطاقة الطبيعية. وتُعد النمسا في طليعة الدول التي تتزايد فيها المعامل الحيوية في المجال الزراعي باستمرار

وهناك حوالي عشرين ألف معمل حيوي يستغل %14 من مساحة الأراضي الزراعية في النمسا. ويصدر حوالي عشرة بالمئة من المنتجات الحيوية. وأهم المنتجات هي: الحليب والجبن واللبن الرائب (يوغورت) والزبدة والبطاطا ولحوم الأبقار. مثال: يصدر الآن أكثر من ثلث إنتاج البطاطا الحيوية من النمسا إلى بريطانيا

أسواق التصدير

تعد أسواق دول الاتحاد الأوروبي أهم سوق تصدير للمنتجات النمساوية إذ يذهب إليها %70 من هذه الصادرات. أما أهم الشركاء التجاريين للنمسا في مجال المنتجات الزراعية فهي ألمانيا وإيطاليا أولاً تليهما هنغاريا وتشيكيا وبولونيا وسلوفينيا وسلوفاكيا كأسواق هامة للمواد الغذائية والمشروبات النمساوية

الاستيراد من النمسا للشخص الواحد


وتستورد الأسواق التقليدية للمنتجات النمساوية في ألمانيا وإيطاليا ما يعادل قيمة 22,99 يورو لأولاهما وبقيمة 17,78 يورو للثانية، لكل شخص من المواد الغذائية والمشروبات النمساوية. أما سلوفينيا وكرواتيا فتسجلان أعلى نسبة استيراد من النمسا بالنسبة للشخص الواحد
أما حصة تصدير المواد الغذائية النمساوية إلى بولونيا فلا تتجاوز الآن ما قيمته 1,26 يورو للشخص الواحد من المواد والمنتجات رفيعة التصنيع

ألمانيا أهم أسواق التصدير

لقد أمكن في سنة 2006 زيادة التصدير إلى ألمانيا ، ذات النسبة العالية بطبيعة الحال، بمقدار %6,4 إضافية. وقد تم تصدير منتجات زراعية من النمسا إلى ألمانيا بما مقداره مليارا يورو. وأكثر المجموعات الإنتاجية تصديراً هي الحليب ومنتجاته والمشروبات والمعجنات
أما المنتج الأكثر نجاحاً في التصدير بين المنتجات النمساوية فهي الأجبان بأنواعها. إذ تحتل المكان الرابع بين أكثر المواد مبيعاً في تجارة المواد الغذائية الألمانية. وفي سنة 2006 تم مبيع لحوم أبقار للمرة الأولى إلى ألمانيا بقيمة أكبر مما تم شراؤه بالاتجاه المعاكس. وبالإضافة إلى ذلك فإن أكثر المواد المرغوب بها في أسواق الصادرات النمساوية هي النقانق والدهون

آلات صناعة المواد الغذائية والمشروبات

تصدر الشركات النمساوية العاملة في تصنيع الآلات إلى كل أنحاء العالم بنجاح تام. فالمستوى التقني العالي والخبرة الرفيعة في هذا الفرع المتطور وكثير الابتكارات في قطاع الصناعات الميكانيكية تثمن عالياُ في كل الأسواق الأوروبية والعالمية. كما ينتج العارضون النمساويون، بالإضافة إلى الآلات، نماذج وأدوات العدة وأجهزة الأتمتة التي تضمن للزبائن جودة عالية وإنتاجية رفيعة. ومن عوامل النجاح الهامة الأخرى، اليد العاملة الاختصاصية والمدربة جيداً والشعور العالي بالمسؤولية عن الجودة لدى المنتجين، بالإضافة إلى شبكة واسعة من الاتصالات مع المنتجين في دول اخرى

ومن أجل المزيد من المعلومات والتفاصيل نرجو أن تتصلوا بالمرجع التالي الموضوع تحت تصرفكم مركز التجارة النمساوية أو أن تتوجهوا مباشرة إلى
رابطة الصناعات الهندسية المعدنية
Wiedner Hauptstraße 63
1045 فيينا
النمسا
 
435909003482+
 
4315051020+
office@fmti.at
 
http://www.metalltechnischeindustrie.at/en/
نسخ
©©ADVANTAGE AUSTRIA