Advantage Austria عرض التنقّل
نحن نعتقد بأن حضرتكم من الى جهة هذه الدولبلد اخرى

نظام التعليم المزدوج

صف مدرسي  © photocase.com/jomi

© photocase.com/jomi

يتميز نظام التعليم النمساوي بالترابط الوثيق بين التعليم والاقتصاد.وانطلاقاً من هذا التعليم المرتبط بالشؤون العملية فإن في ذلك فائدة كبيرة ليس للمتدربين فقط وإنما أيضاً لخريجي المعاهد المهنية المتوسطة وخريجي المعاهد العليا الاختصاصية وكذلك لخريجي الجامعات

الجمع بين النواحي النظرية والعملية

كما هي الحال في التدريب الصنائعي كذلك في المعاهد العليا المهنية يطبق النظام الدراسي المزدوج - الجمع بين النظري والعملي. إذ توضع البرامج التعليمية ويتم التركيز على الأمور التي تتناسب والحاجات والمتطلبات الاقتصادية، إذ يكون في المعامل تعليم للصنائعيين وتدريب عملي للجامعيين. كما يكون هناك تعاون في تنفيذ مشاريع مشتركة بين المدارس والجهات الاقتصادية، كأطروحات شهادات الدبلوم مثلاً أو المشاريع التي تتم في إطار العمل التدريبي لدى الشركات بحيث يستفاد من النتائج العلمية والأبحاث التطويرية في اختبارهاوتطبيقها في الحالات العملية .

ينظر إلى هذا التنسيق والتوفيق بين هذين المجالين، على أنه أمر مثالي في كل أوروبا وهو المفتاح الأساسي للنجاح
في مواقع النمسا الاقتصادية. يقدر المستثمرون الأجانب الإمكانيات الاختصاصية والقاعدة الأساسية المعرفية بشكل خاص للعاملين النمساويين .

تفتخر النمسا بشبكة شاملة من مؤسسات التعليم العالي. وهذا يشمل ما مجموعه 21 جامعة للعلوم التطبيقية، 22 من الجامعات العامة والجامعات الخاصة و 13 من جامعات العلوم التطبيقية، والتي تقدم 393 دورة مختلفة من الدراسة، موجهة بشكل خاص لمتطلبات مجتمع الأعمال وتحافظ على علاقات مكثفة مع القطاع الصناعي. أكثر من 47٪ من البرامج الدراسية التي تقدمها جامعات دراسات العلوم التطبيقية تتضمن دراسات مهنية خارجية .

التوجه المهني لنظام التعليم

وبالإضافة إلى التوجه العملي فإنّ نظام التعليم النمساوي يعطي أهمية كبيرة للاختصاص. كذلك تتوفر للمدارس والمعاهد المتوسطة في المجالين التقني والتجاري إمكانيات التخصصات العليا. ويقدم المعهد المتوسط التقني للميكانيك على سبيل المثال، أكثر من عشرة فروع اختصاصية

Logo ABA-Invest in Austria © Austrian Business Agency
المصدر:
ABA-Invest in Austria
نسخ
©©ADVANTAGE AUSTRIA