Advantage Austria عرض التنقّل
نحن نعتقد بأن حضرتكم من الى جهة هذه الدولبلد اخرى

الاقتصاد منذ عام 1950

عملة ورقية من فئة الخمسين يورو  © photocase.com/Elektromolch

© photocase.com/Elektromolch

كانت النمسا من بين أفقر الدول الأوروبية بعد الحرب العالمية الثانية ولكنها استطاعت أن تتطور وتصبح في العقود القليلة الماضية من أغنى دول العالم. وتجدون هنا عرضاً قصيراً لهذه المسيرة

كانت حالة الاقتصاد النمساوي بعد الحرب العالمية الثانية في أسوأ حالاتها، فقد كانت البنية التحتية مدمّرةً والإنتاج الصناعي محدوداً جداً وفي سنة 1948 ابتدأت خطة مارشال.
وكان هدف هذه الخطة بناءاقتصاد مستقل كانت الصناعة المؤممةهي محرّك الصناعة إلى حد كبير في السنوات الأولى بعد الحرب. كما أصبح الشلن النمساوي عملة مستقرة سنة 1952وقد ازدهر الاقتصاد وحقق نمواً كبيراً في الأعوام التالية. ازدهرت المعامل وتحسنت نوعية البناء والمساكن وتعافت البنية التحتية
كانت الشراكة الاجتماعية أحد أهم عوامل الازدهار الاقتصادي النمساوي كما كان التعاون الجيد والوثيق بين العمال وأرباب العمل أساساً لأجور جيدة واستثمار ناجح
إلاّ أنّ هذه الفورة الاقتصادية انتهت في أعوام السبعينات نتيجة أزمات النفط العالمية آنذاك
وقد كان انضمام النمساإلى الاتحاد الأوروبي سنة 1995، عاملاً أساسياً في تقدّم الاقتصاد النمساوي في العشر إلى الخمس عشرة سنة الأخيرة،حيث انفتح الاتحاد الأوروبي إلى الشرق ليشمل ما كان يسمى سابقاً بالكتلة الشرقية
وقد كان لذلك دور كبير في تحسن الاقتصاد

روابط الى موضوع

 
الشراكة الاجتماعية
نسخ
©©ADVANTAGE AUSTRIA