Inhalt

نظرة شاملة

Standard Content Module
"تُنتج ألمانيا القطارات المستخدمة في السكك الحديدية لمدينة كولونيا، وكذلك تكنولوجيا الأمان وتكنولوجيا التحكم لمدينة نيويورك، بالإضافة إلى أبواب القطارات من نوع IFE المستخدمة كثيرًا،ولذا فإن صناعة السكك الحديدية النمساوية تحتل المرتبة الأولى في الإحصائيات الدولية لبراءات الاختراع في مجال السكك الحديدية بواقع 45 براءة اختراع لكل مليون مواطن،وجديرٌ بالذكر أن حصة تصدير الشركات النمساوية تبلغ حوالي 70 بالمائة."
listen

أصبحت أنظمة السكك الحديدية على نحو متزايد الخيار الأول في مجال النقل، ولا سيما في مجال نقل البضائع العابر للقارات، وفي حلول النقل بالسكك الحديدية داخل المدينة. سواء القطار عالي السرعة أو القطار المحلي أو الترام أو قطار شحن البضائع، فالسكك الحديدية دعامة هامة في حركة المرور اليومية. وبالفعل تُشكل نظم السكك الحديدية عنصرًا رئيسيًّا لمفاهيم النقل المستدامة، وهو اتجاه سيصبح أكثر قوةً في المستقبل.

لصناعة النقل بالسكك الحديدية النمساوية تراث طويل يُعد أساس معرفتها العلمية. وتهتم الشركات النمساوية بحركة الركاب والبضائع، وتكنولوجيا السلامة والتحكم (إشارات المرور، والاتصالات المتنقلة، وأنظمة التحكم)، والقضبان الخفيفة للمناطق الحضرية. ويشمل هذا القطارات المحلية، والترام، ومترو الأنفاق.

قائمة مشاريع مُوسَّعة

تغطي قائمة مشاريع السكك الحديدية أيضًا مناطق جديدة تمامًا، وهي مبتكرة للغاية. وبالإضافة إلى المجالات التقليدية، تخدم معظم الشركات التابعة العاملة قطاعات جديدة؛ مثل: الشحن، والخدمات اللوجستية، والسياحة، والتخطيط العام، والتخطيط للمشروعات، والتوافق البيئي، والتعاون الدولي.

وتشمل صناعة الإمداد في مجال النقل بالسكك الحديدية إنتاج أنظمة ميكانيكية (محركات وقاطرات وقضبان للسكك الحديدية)، وأجهزة وأنظمة لتشغيل السكك الحديدية والمسارات، والبنية الفوقية والبنية التحتية، ومحطات السكك الحديدية، ومحطات التخزين واللوجستيات، والتكنولوجيا البيئية وتكنولوجيا السلامة؛ فضلًا عن حلول تكنولوجيا المعلومات.

تسليط الضوء على السكك الحديدية الخفيفة

تشهد قطارات الترام التي توقفت منذ عقود انتعاشًا. على سبيل المثال، تراهن عشرون مدينة في فرنسا على قطارات الترام مرةً أخرى. كما أن المساهمة النمساوية في السكك الحديدية الخفيفة للمناطق الحضرية وتكنولوجيا التحكم والسلامة مُعترَف بها في جميع أنحاء العالم. سواء بالعناصر المقاومة للحرارة، أو أكسيد الألومنيوم للكبح والقيادة، أو الأطراف الكهربائية لأسلاك التلامس الخاصة: تشارك الشركات النمساوية في الاتجاه المستقبلي لاستخدام السكك الحديدية الخفيفة بشكل حاسم.

الابتكارات

تعد صناعة السكك الحديدية النمساوية قوية بشكل خاص ومبتكرة عند المقارنة الدولية. أما كثافة المخترعين، فإن النمسا هي الأعلى في هذا المجال، ولديها أعلى استثمار في مجال البحث والتطوير لكل فرد في حركة السكك الحديدية.

ويتركز الاستثمار في ضمان أعلى مستويات الجودة، وفي تكنولوجيا المستقبل. على سبيل المثال، تتميز حركة المرور على القضبان بميزة انخفاض استهلاك الطاقة، ويساهم النقل بالسكك الحديدية إسهامًا كبيرًا في خفض ثاني أكسيد الكربون في العالم.

وأحد الموضوعات الأخرى التي تحركها تلك الصناعة هو القيادة الذاتية. وتُعد صناعة السكك الحديدية النمساوية مُواكِبة لتطورات العصر في هذا الموضوع أيضًا. وتُعد رقمنة التحكم مجالًا آخر للتطوير في المستقبل.