Inhalt

نظرة شاملة

Standard Content Module
 يتم تكليف الشركات النمساوية في جميع أرجاء العالم بمشاريع البناء تحت الأرض، سواءً كانت في إنشاء الطُرق والجسور أو إنشاء التجاويف أو الأنفاق، فالعملاء الدوليون يتوقعون من الشركات النمساوية العاملة في مجال البناء تحت الأرض والبنى التحتية للمواصلات أن يحصلو على إنشاءات ذات تخطيط جيد وماهر وعلى جودة وأمان بالإضافة إلى استخدام التقنيات الحديثة، فهنا تعمل شركات تكنولوجية ورائدة عالميًا في مجالات مثل الألواح الأسطوانية ومقصورات المراكب وحلول الصرف.
listen

كلما ارتفع معامل النقل الخاص لتدفقات مرورية معينة، ازدادت قوة التأثير الاقتصادي في المنطقة أيضًا. وغالبًا ما تجلب البنية التحتية للنقل معها آثارًا إيجابيةً، مثل الترابط الإقليمي وتكوُّن محاور الرخاء. وتقدم الشركات النمساوية بقطاع الهندسة المدنية والبنية التحتية للنقل مجموعةً واسعةً من الخدمات: بدءً من الاستشارة والتخطيط والتنسيق، ووصولًا إلى التنفيذ والإنهاء الحِرفي.

 
  • بناء الجسور والطرق السريعة المرتفعة
  • حفر الأنفاق
  • إنشاء خطوط الأنابيب وشبكات قنوات الصرف الصحي
  • شق الطرق
  • الهيكل العلوي للسكك الحديدية
  • الهندسة المائية
  • أعمال البناء الخاصة ومجالات الهندسة المدنية الأخرى

تتمتع الشركات النمساوية بخبراء مُعتمَدين دوليًّا، لا سيما في مشروعات الهندسة المدنية الخاصة (تشييد الطرق وبناء الجسور وحفر التجاويف والأنفاق)، وفي مواد البناء والأدوات الذكية أو عالية الجودة، وفي منتجات مثل أنابيب مصارف الماء والخنادق، وما إلى ذلك، فضلًا عن الماكينات والمركبات الخاصة أيضًا.

والنمسا هي أرض الجبال. ولذلك، فإن لها تاريخًا طويلًا في شق الطرق في ظل ظروف صعبة. وينضم لتجربة الأجيال مؤخرًا الميل للرقمنة في عملية البناء. ونظام النقل الذكي النمساوي وأنظمة التحكم النمساوية مطلوبان دوليًّا للإحصاء المروري وتحسين التدفقات المرورية.

 

التعليم 

للتدريب الاختصاصي دور محوري في قطاع الهندسة المدنية والبنية التحتية للنقل. لأن العاملين المهرة والعاملات الماهرات هم أحد أهم إمكانيات أية شركة بناء.

 وفي هندسة البناء النمساوية، تُقدَّم تدريبات مختلفة، بدءً من المهن التدريبية مثل البَنَّائين أو بُناة القوالب الخرسانية، ومن المدرسة العليا المهنية (HTL)، ومرورًا بالمهندسين المعماريين، ووصولًا إلى الدراسة في المعاهد الفنية العليا أو الجامعات. وبفضل موظفيها المدربين تدريبًا جيدًا، يحظى قطاع البناء النمساوي بالقدرة على المنافسة دوليًّا.

الاستدامة 

تدرك الشركات النمساوية إحدى المشكلات التي تواجه هذا القطاع، ولديها حلول لها: غالبًا ما يتعين أن تمر الطرق والجسور والأنفاق عبر مناطق خضراء أو محميات طبيعية؛ لربط بعض المناطق ببعض. ويأخذ التخطيط الذكي الآثار السلبية بعين الاعتبار، ويقللها باتباع تدابير وقائية. ومن خلال التعامل بحرص، يمكن أخذ حماية البيئة بعين الاعتبار في أثناء الإنتاج أو بناء المنشآت، على سبيل المثال: عن طريق الاختيار الواعي لمواد البناء، والتخلص من النفايات، واستخدام معدات بناء قليلة الانبعاثات، وأخيرًا من خلال استهلاك مستديم وفعَّال لطاقة الأبنية. ويستفيد عملاء دوليون من سنوات خبرة عديدة تتمتع بها الشركات النمساوية في هذه المجالات.

 السلامة والمسؤولية 

إن السلامة في مواقع البناء وأماكن العمل الصحية تحمي العمال والعاملات، وتوفر في النفقات. ولذلك، للسلامة المهنية دور مهم للغاية في قطاع البناء. وبالنسبة للشركات النمساوية، فإن السلامة المهنية جزء من أنظمة الإدارة المتكاملة. ويتم تنظيم تدابير السلامة والحماية في معايير ولوائح ومبادئ توجيهية. وبالإضافة إلى ذلك تُقدِّم الشركات شهادات (أيزو) أو ختم جودة. 

وُيطالَب المقاولون الذين يعملون في مواقع بناء متغيرة باستمرار، على وجه الخصوص، بتحمُّل المسؤولية تجاه مختلف الأطراف المعنية. وقد قامت مجموعة كبيرة من الشركات بدمج موضوع المسؤولية الاجتماعية للشركات (CSR) في إدارتها. 

المستقبل 

من الموضوعات المستقبلية ارتفاع معدل التنقل، وزيادة حركة المرور، وتحسين التدفقات المرورية، والقيادة الذاتية بواسطة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (IKT). وتزداد أهمية الحلول المرورية متعددة الوسائط، وكما يزداد العمل في منطقة الصراع بين الاقتصاد والنظم البيئية أهمية.

listen

اخر تحديث : 08. January 2021