Inhalt

القطارالاول من نوعه في العالم للطحن بالسكك الحديدية بدون انبعاثات من النمسا

الأول عالمياً في قطاع صناعة الأت بالسكك الحديدية: تضع شركة لينزنجر المصنعة للآلات معايير جديدة لحماية المناخ و ذلك باستخدام تكنولوجيا الهيدروجين.

© Linsinger Maschinenbau Gesellschaft m.b.H.
listen

لقد تاثرقطاع صناعة الطاقة نتيجة تغييرالمناخ من خلال عمليات التحول. تعتبر النمسا واحدة من رواد التكنولوجيا في هذا المجال وواحدة من أكثر مزودي الحلول ابتكارًا في العالم. هنا يتم توليد نسبة عالية من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة. تنال الطاقة المتجددة في النمسا اهمية كبيرة اكثر من أي من بلد اخر فى الاتحاد الأوروبي: متوسط الاتحاد الأوروبي 32٪ ، في النمسا %75 .

يعتبر الهيدروجين تقنية أساسية لانتقال الطاقة. لا عجب ، حيث يتم إنتاجه محليًا وخالي تمامًا من الكربون. كمصدر طاقة آمن وصديق للبيئة ، فإنه يكتسب أيضًا أهمية في قطاع السكك الحديدية. يعتبرالإنتاج سهل نسبيًا ، بما انه يمكن استخدام الإمكانات الكاملة لمصادر الطاقة المتجددة.

قدمت الشركة النمساوية العريقه التقاليد لينزنجرلصناعة الالات منذ حوالي 25 عامًا أول قطار في العالم للطحن بالسكك الحديدية. يتم الان تشغييل هذه الالات بواسطة محرك الهيدوجين والذي يعتبر فريدا من نوعه. و بالتالي يتم استبعاد محرك الديزل آخر ملوث من السكك الحديدية.

وضعت شركة لينزنجر لنفسها هدفا بان تكون جزءا فعال في قطاع تحول الطاقة و تقديم مساهمة للأجيال المقبلة.  إن ميزة محرك الهيدروجين "الأخضر" واضحة: فالآلات حاليًا أغلى ثمناً من تلك التي تعمل بالديزل ، ولكن ليس فقط من وجهة نظر بيئية فهي مصدر ارتياح كبير لفريق التشغيل ، خاصة في الأنفاق تحت الأرض. الآلات الجديدة خالية من الانبعاثات وتصدر ضوضاء أقل.

امتلأت سجلات شركة لينزنجر بشكل جيد بالطلبات الجديدة التى اثبتت مكانتها كلاعب عالمي. تبلغ مبيعات الشركة حوالي 78 مليون يورو في السنة ، مع ما يقرب من 500 موظف يعملون في الشركة. بالإضافة إلى تكنولوجيا السكك الحديدية ، تساهم المناشير و آلات الطحن المعدنية ، التي يتم إستخدامها أيضًا في بناء السفن، فضلا عن صناعة المعدات، كل من ذلك يساهم بثلث في مبيعات الشركة.